Jannah Theme License is not validated, Go to the theme options page to validate the license, You need a single license for each domain name.
أخبار سعودية

لا يجب أن تكون المحافظة على صحتك في رمضان أمرًا صعبًا ؛ هنا بعض النصائح

[ad_1]

الرياض: عند الصيام من الفجر حتى الغسق خلال شهر رمضان المبارك ، يمكن أن يتجاهل الكثير من الناس أهمية اتباع نظام غذائي جيد المدور وإما الإفراط في تناول الطعام أو عدم تناول ما يكفي من العناصر الغذائية لهذا اليوم.

سلط الدكتور محمد بكر العوامى ، استشاري أمراض الجهاز الهضمي والكبار بالمنظار العلاجي من مركز جونز هوبكنز أرامكو الطبي ، الضوء على عدة طرق للحفاظ على الصحة خلال شهر رمضان من خلال اتباع نظام غذائي وممارسة الرياضة.

قال العوامي: “اشرب كميات كبيرة من الماء ، وحاول أن تحد من كمية السكريات المكررة في نظامك الغذائي ، وكن على دراية بكمية البروتين التي تستهلكها”.


إن تناول التغذية السليمة – مثل حمية البحر الأبيض المتوسط ​​- يمكن للبقاء رطبًا والحصول على قسط كافٍ من النوم أن يغذي الجسم خلال شهر رمضان ويستفيد من فوائد الصيام. (صراع الأسهم)

يجد الكثير من الناس أنفسهم أفرطوا في تناول الطعام خلال شهر رمضان بينما يشتكي آخرون من فقدان الوزن بسبب انخفاض السعرات الحرارية. الهدف الصحي المثالي أثناء الصيام هو إيجاد التوازن الصحيح الذي يمد الجسم بالتغذية السليمة لإتمام الصيام.

قال العوامي: “قاعدتي الأساسية هي 1 جرام من البروتين لكل كيلوجرام من وزن الجسم لتقليل فقدان العضلات خلال شهر رمضان”.

عاليضوء

الهدف الصحي المثالي أثناء الصيام هو إيجاد التوازن الصحيح الذي يمد الجسم بالتغذية السليمة لإتمام الصيام. يعاني الكثير من الناس من اضطراب نومهم بسبب تقليد قضاء الليالي المتأخرة مع العائلة والأصدقاء. من المهم أيضًا الحفاظ على النوم السليم في رمضان.

يعتبر شهر رمضان المبارك من أفضل الأوقات لإعادة ضبط الجسم مع تغييرات في العادات بما في ذلك تجنب الأطعمة غير الصحية.

عند اختيار مشروب السحور أو الإفطار المناسب لتناوله ، يختار الكثير من الناس العصائر معتقدين أنها خيار صحي يرضي جوعهم طوال اليوم.


إن تناول التغذية السليمة – مثل حمية البحر الأبيض المتوسط ​​- يمكن للبقاء رطبًا والحصول على قسط كافٍ من النوم أن يغذي الجسم خلال شهر رمضان ويستفيد من فوائد الصيام. (صراع الأسهم)

قال العوامي: “ما أقوله عادة لمرضاي هو أن أسوأ أنواع السعرات الحرارية التي يمكن أن تستهلكها هي تلك التي يسهل امتصاصها ، ولا تشبع جوعك ، وهي كثيفة السعرات الحرارية”.

وأوضح العوامي أن معظم هذه الأطعمة الغنية بالسعرات الحرارية تشمل العصائر والعصائر والآيس كريم.

قال: “من الواضح أنه يمكنك صنع عصائر متوازنة وممتازة من الناحية التغذوية ، لكن معظم الناس يستخدمون الفواكه المجمدة ، ويضيفون السكر أو الآيس كريم ، ولا تحتوي على الكثير من الألياف في هذا المزيج”.


ثبت أن الأنظمة الغذائية الغنية بالألياف والمتوازنة مثل حمية البحر الأبيض المتوسط ​​تؤثر بشكل إيجابي على الصحة. (زودت)

عندما سئل عن الأطعمة “الصحية للأمعاء” التي يجب على الناس جعلها جزءًا من روتينهم الرمضاني ، أوضح العوامي أن لديه بعض التحفظات حول مصطلح صحة الأمعاء لأنه “دائمًا ما يُساء فهمه أو يحرف تفسيره”.

“من الأفضل دائمًا الالتزام بالأساسيات. وأوضح أن الأنظمة الغذائية الغنية بالألياف والمتوازنة مثل حمية البحر الأبيض المتوسط ​​تؤثر بشكل إيجابي على الصحة.

يقترح العديد من الخبراء الطبيين تجنب تناول الأطعمة المصنعة والاعتماد على الخيارات الغذائية مثل الفواكه والخضروات الطازجة والوجبات الخفيفة مثل المكسرات.


النظام الغذائي وممارسة الرياضة طريقتان للبقاء بصحة جيدة في رمضان. (صراع الأسهم)

قال الطبيب: “تحتوي المكسرات على كمية كبيرة من الدهون المتعددة غير المشبعة ، وهي صحية وتساعد على تقليل (الرغبة) في تناول أطعمة أخرى أقل تغذية”.

عندما يبدأ شهر رمضان يتوقف الكثيرون عن ممارسة الرياضة تمامًا ، لكن العوامي يقول إنه وقت رائع لأداء التمارين الخفيفة.

وقال “إنه (رمضان) فرصة ممتازة لمعظم الناس للقيام بتمارين منخفضة الشدة ، على سبيل المثال ، المشي العادي أو المشي السريع وكذلك التمدد واليوغا”.

وقال إنه يمكن للناس حتى ممارسة تمارين عالية الكثافة بعد الإفطار.

من المهم أيضًا الحفاظ على النوم السليم في رمضان. في أجزاء كثيرة من العالم ، يعاني الكثيرون من اضطراب نومهم بسبب تقليد قضاء الليل المتأخر مع العائلة والأصدقاء.

بعض الناس يستخدمون رمضان كوقت لتقليل تناول الطعام بشكل كبير ولكن فقدان الوزن بسرعة كبيرة يمكن أن يكون ضارًا بالجسم. لذلك ، من المهم إيجاد توازن معين عندما يتعلق الأمر بجودة وكمية الأطعمة المستهلكة ، وطرق البقاء نشيطًا وتنظيم مواعيد نوم الجسم.

عند محاولة العثور على روتين رمضاني صحي يناسب احتياجاتك الفردية ومتطلباتك الصحية ، يمكن للمرء أن يشعر بالإرهاق من الأصوات والآراء المختلفة عبر الإنترنت. من الأفضل دائمًا إجراء بحث شامل والاتصال بطبيب موثوق به للحصول على المشورة.

[ad_2]

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى