Jannah Theme License is not validated, Go to the theme options page to validate the license, You need a single license for each domain name.
التدريس والتعلم

الجامعات والماجستير والشروط والرواتب والمعادلة


كيفية دراسة التسويق في أمريكا:

توفِّر الجامعات والكليات في الولايات المتحدة برامج دراسات عُليا وتخصصات متعددة في مجال التسويق، يمكن للطلاب اختيار برنامج يتناسب مع اهتماماتهم وأهدافهم المهنية، كما تقدم معظم الجامعات فرصاً للتعلم العملي من خلال برامج التدريب في الشركات وورش العمل والتجارب العملية، وتمكِّن هذه الفرص الطلاب من تطبيق المفاهيم والمهارات التي اكتسبوها في الفصول الدراسية على أوضاع حقيقية في سوق العمل.

يمكنك البدء بدراسة التسويق في أمريكا من خلال الخطوات الآتية:

  • البحث عن الجامعات والكليات التي تقدم برامج دراسة التسويق في أمريكا والاطلاع على متطلبات القبول والمناهج التعليميَّة.
  • تقديم طلب القبول للجامعة المختارة، واتباع الإجراءات المحددة في تقديم الأوراق والمستندات المطلوبة.
  • إذا كنت طالباً دولياً، فعليك الحصول على تأشيرة دراسية من السفارة الأمريكية في بلدك.
  • بعد قبولك، يجب عليك اختيار المقررات اللازمة لاستكمال تخصص التسويق، فاستفد من فرص التعلم النظري والعملي.
  • الانضمام إلى الأندية والمجموعات الطلابية المرتبطة بمجال التسويق لتوسيع شبكاتك وتبادُل الخبرات.
  • المشاركة في إجراء الأبحاث والمشاريع التطبيقية لتطوير مهاراتك التحليلية والإبداعية.
  • بعد التخرُّج، يمكنك مواصلة دراستك للحصول على درجات عُليا أو البحث عن فرص عمل في مجال التسويق في القطاع الخاص أو العام.

أفضل الجامعات لدراسة التسويق في أمريكا:

لدراسة التسويق في أمريكا، توجد عدة جامعات عريقة، ذات سمعة حسنة في هذا المجال، ومن أهم تلك الجامعات:

  • مدرسة وارتون (Wharton School)، في جامعة بنسلفانيا.
  • كيلوغ سكول أوف مانجمنت (Kellogg School of Management) في جامعة نورث وسترن.
  • ستيرن سكول أوف بيزنس (Stern School of Business) في جامعة نيويورك.
  • هارفارد بزنس سكول (Harvard Business School) في جامعة هارفارد.
  • تاكر سكول أوف بيزنس (Tuck School of Business) في جامعة دارتموث.
  • ماكومب كولج أوف بيزنس (McCombs School of Business) في جامعة تكساس في أوستن.
  • روس سكول أوف بيزنس (Ross School of Business) في جامعة ميشيغان.
  • فوستر سكول أوف بيزنس (Foster School of Business) في جامعة واشنطن.
  • إليوت سكول أوف مانجمنت (Elliot School of Management) في جامعة بوسطن.
  • سلون جرادويت سكول أوف بزنس (Sloan Graduate School of Management) في معهد ماساتشوستس للتكنولوجيا.
  • جامعة ستانفورد.

نظام دراسة التسويق في أمريكا:

يمكن للطلاب الاختيار بين مجموعة متنوعة من البرامج والمؤسسات التعليميَّة التي تقدم دراسات في مجال التسويق، وفيما يأتي لمحة عامة عن نظام دراسة التسويق في أمريكا:

البكالوريوس:

تستغرق مدة الدراسة فيه 4 سنوات، ومع ذلك هناك اختلاف في المدة بين المؤسسات التعليميَّة بحسب البرنامج المختار وعدد الساعات المعتمدة في المقررات وترتيب المقررات، وتقدِّم بعض الجامعات برامج دراسة تسويق في أمريكا بنظام فصلي، فتُقسَّم السنة الأكاديمية إلى فصلين دراسيين (خريف وربيع)، بينما يمكن أن تقدم جامعات أخرى نظاماً ربعياً يشمل أربعة فصول دراسية في السنة.

تشمل المقررات الأساسية في التسويق مبادئ التسويق، وإدارة المبيعات، وإدارة العلاقات مع العملاء، وإدارة العلامات التجارية، وبحوث السوق، والتسويق الرقمي، وتوجد أيضاً مقررات اختيارية تتيح للطلاب اختيار مقررات تناسب اهتماماتهم واحتياجاتهم المستقبلية، وتشمل هذه المقررات موضوعات مثل التسويق الدولي، والتسويق الاجتماعي، وإدارة التسويق الرياضي، والتسويق الرقمي المتقدم.

بعد الحصول على البكالوريوس يمكن للطلاب متابعة دراساتهم للحصول على الماجستير، فيمكنهم التخصص في مجالات محددة في التسويق مثل إدارة العلاقات مع العملاء، وإدارة المبيعات وغيرها.

تخصصات دراسة التسويق في أمريكا بكالوريوس:

تتضمن دراسة التسويق في أمريكا عدة تخصصات فرعية تسمح للطلاب بتخصيص دراستهم وتركيزها على مجالات محددة داخل مجال التسويق، إليك بعض التخصصات الفرعية التي يمكن الاختيار من بينها:

  • إدارة السلع الفاخرة.
  • تسويق العلامات التجارية.
  • التسويق الرقمي.
  • تسويق المحتوى.
  • تحليلات التسويق.
  • تسويق المبيعات.
  • تسويق الخدمات.
  • تسويق الفعاليات.
  • تسويق الرياضة.
  • تسويق التجزئة.
  • إدارة سلسلة التوريد.
  • التسويق الإلكتروني.

عدد سنوات دراسة التسويق في أمريكا:

  • مدة دراسة البكالوريوس في التسويق في أمريكا: 4 سنوات.
  • مدة دراسة الماجستير في التسويق في أمريكا: بين 1 و2 سنة.

شروط دراسة التسويق في أمريكا:

تختلف شروط دراسة التسويق في أمريكا بين الجامعات والكليات، ولكن يجب على الطلاب توفير بعض الشروط العامة للالتحاق ببرامج دراسة التسويق في البكالوريوس أو الماجستير، ومنها:

  • شهادة الثانوية العامة أو ما يعادلها.
  • إجراء اختبار القبول الجامعي مثل: SAT أو ACT، تساعد الجامعات على تقييم مستوى التحصيل الأكاديمي للطالب وقدراته.
  • كشف علامات للشهادة الثانوية.
  • تقديم رسالة توصية من معلم أو مستشار أكاديمي يشهد على قدراتك وإمكاناتك.
  • كتابة سيرة ذاتية أو مقال شخصي يبرز خلفيتك وأهدافك في دراسة التسويق.
  • متطلبات اللغة الإنجليزية: (TOEFL أو IELTS).
  • إيداع بنكي يتضمن مبلغاً مالياً يكفي للمصروفات.
  • التأمين الصحي.
  • الأوراق الرسمية المطلوبة.

ما هو المعدل المطلوب لدراسة التسويق في أمريكا؟

يختلف المعدل المطلوب لدراسة التسويق في أمريكا من جامعة إلى أخرى ومن برنامج إلى آخر، ويُحدَّد معدل القبول المطلوب بناء على تنافسية البرنامج وكمية الطلبات التي يتلقاها البرنامج، للقبول في برامج بكالوريوس دراسة التسويق في أمريكا بين 2.5 إلى 3.5 من 4.0، أما بالنسبة إلى الجامعات ذات التصنيفات العالية فتتطلب معدلاً أعلى من 3.0، أي ما لا يقل عن 60% في الشهادة الثانوية.

معادلة شهادة التسويق في أمريكا:

1. اختيار البرنامج الجامعي:

قبل البدء في عملية المعادلة، يجب عليك اختيار الجامعة والبرنامج الذي ترغب في التقديم إليه.

2. تقديم الطلب:

قد تحتاج إلى تقديم طلب للالتحاق بالجامعة وبرنامج دراسات ما بعد البكالوريوس (الماجستير) المراد معادلة شهادتك فيه.

3. تقديم الوثائق:

نسخة من شهادة التخرج والسجلات الأكاديمية الخاصة بك، وترجمة معتمدة إذا كانت شهادتك بلغة غير الإنجليزية، وتفاصيل المقررات والمواد التي درستها في أثناء دراستك ووصف لمحتوى هذه المواد.

4. تقديم الطلب للمعادلة للمؤسسات:

المختصة وتسمى Credential Evaluation.

5. تُقيِّم المؤسسة:

بعد ذلك تُقيِّم المؤسسة كل مادة دراسية وتعطيها عدداً من الساعات المعتمدة ويُجمَع عدد الساعات الكلي ويُقارَن مع الحد الأدنى للساعات المطلوبة للشهادة ونوعية المواد الدراسية.

6. رسوم معادلة الشهادة:

قد تُفرَض بعض الرسوم عند تقديم طلب معادلة الشهادة؛ لذا تحقَّق من المبلغ المطلوب وطرائق الدفع المقبولة.

7. معرفة نتيجة المعادلة:

بمجرد استكمال الإجراءات وتقديم الوثائق، ستتلقى إشعاراً بنتيجة معادلة الشهادة ومدى اعتراف الجامعة بشهادتك.

هل دراسة التسويق مطلوبة في أمريكا؟

نعم، دراسة التسويق مطلوبة في أمريكا ولها أهمية كبيرة، ومن الأسباب الأساسية لذلك:

  • يساعد مختصو التسويق على ترويج المنتجات والخدمات للجمهور المستهدف وزيادة الطلب عليها.
  • دراسة التسويق تساعد على فهم احتياجات وتفضيلات العملاء.
  • يعمل مختصو التسويق على تطوير استراتيجيات فعَّالة للوصول إلى الجمهور والتنافس في السوق.
  • تحليل بيانات السوق للمساعدة لاتخاذ قرارات استراتيجية.
  • يساعد التسويق على بناء وإدارة علاقات قوية مع العملاء والشركاء التجاريين، وهذا يساهم في نجاح الأعمال.

هل دراسة التسويق في أمريكا مجانية؟

لا، دراسة التسويق في الولايات المتحدة ليست مجانية، فتفرض الجامعات والكليات في الولايات المتحدة رسوماً دراسية على الطلاب الذين يلتحقون ببرامج البكالوريوس والماجستير، ومن ذلك تخصصات التسويق، لكن يمكن للطلاب تمويل دراستهم بعدة طرائق مثل: القروض الطلابية، والمنح الدراسية، والحصول على عمل في أثناء الدراسة.

تكلفة دراسة التسويق في أمريكا:

تختلف تكلفة دراسة التسويق في أمريكا بين جامعة وأخرى، وتتراوح بين 20000 إلى 50000 دولار سنوياً، وتتجاوز ذلك في الجامعات الخاصة بالنسبة إلى برنامج البكالوريوس، أما بالنسبة إلى الماجستير في التسويق فتتراوح التكلفة بين 25000 إلى 60000 دولار سنوياً، ويضاف إلى ذلك تكاليف المعيشة التي تختلف حسب نمط الحياة الذي يختاره الطالب والمدينة التي يعيش فيها ومتوسط ذلك شهرياً 1300 دولار.

University of Michigan

منح لدراسة التسويق في أمريكا:

1. منح Fulbright:

لتمويل طلاب الدراسات العُليا من مختلف البلدان الراغبين بالدراسة في أمريكا ومنهم طلاب التسويق.

2. منحة جامعة ولاية تينيسي لدراسة الماجستير:

منحة تشمل عدة تخصصات ومنها التسويق.

3. منحة جامعة مين لدراسة البكالوريوس:

تشمل أكثر من 400 طالب دولي موجودين ضمن 70 دولة.

4. منح جامعة لوتس لدراسة البكالوريوس:

تقوم في أساسها على المقدرة الأكاديمية للطالب.

5. منح جامعة ستانفورد:

تقدِّم أكثر من 100 منحة سنوياً في عدة تخصصات من بينها التسويق.

شاهد بالفديو: ما هي مراحل عملية التسويق؟

 

6. منحة جامعة هاواي:

للطلاب الدوليين في عدة تخصصات منها تخصص التسويق.

7. منح توجيه العرب:

تقدم هذه المنح من قبل مؤسسة توجيه العرب لتمويل دراسة البكالوريوس والماجستير في مجموعة متنوعة من التخصصات، ومن ذلك التسويق.

8. منح معهد تكنولوجيا ماساتشوستس:

منح دراسية للطلاب الدوليين الذين يرغبون في إدارة الأعمال والتسويق في أمريكا.

9. منحة هارفارد بيزنس سكول:

منح دراسية مُقدمة للطلاب الدوليين الذين يدرسون في برنامج إدارة الأعمال MBA.

10. منحة كولومبيا بيزنس سكول:

تُقدَّم هذه المنحة للطلاب الذين يرغبون في دراسة التسويق والأعمال الدولية في كولومبيا بيزنس سكول.

11. منحة جامعة نيويورك:

تقدم منحاً متنوعة للطلاب الدوليين في برنامج إدارة الأعمال.

12. منحة جامعة كاليفورنيا بيركلي:

تقدم منحاً دراسية للطلاب الدوليين في برنامج إدارة الأعمال.

راتب خريج التسويق في أمريكا:

يتفاوت راتب خريج تخصص دراسة التسويق في أمريكا حسب عدة عوامل منها المستوى الوظيفي، والخبرة، والمكان الجغرافي، ونوع الصناعة، وحجم الشركة، ويتراوح الراتب بين 60000 و150000 دولار سنوياً، على سبيل المثال يتقاضى مدير التسويق راتب 130000 دولار في السنة، وراتب مدير العلاقات العامة 120000 دولار سنوياً.

مستقبل ووظائف التسويق في أمريكا:

إنَّ مجال التسويق له مستقبل واعد ليس فقط في أمريكا بل في جميع أنحاء العالم أيضاً، فعالم الأعمال والتسويق يتطور باستمرار، ومع تزايد الابتكارات التكنولوجية والتحولات الاجتماعية، يتطلَّب المشهد التسويقي دائماً مهنيين ماهرين لتحقيق النجاح، ويتوقع أن يستمر الطلب على متخصصي التسويق والمسوقين؛ وذلك نظراً للأسباب الآتية:

  • انتشار وسائل التواصل الاجتماعي والتجارة الإلكترونية، ومن ثم سيزداد الطلب على خبراء التسويق الرقمي والإعلان عبر الإنترنت.
  • تحتاج الشركات باستمرار إلى محللي بيانات وخبراء في تفسير البيانات لاتخاذ قرارات استراتيجية تسويقية.
  • تحسين تجربة العملاء وبناء علاقات طويلة الأمد معهم هو أمر حيوي لنجاح الشركات، ومن ثم ستبقى الحاجة إلى مختصي التسويق موجودة.

تتوفر مجموعة متنوعة من الوظائف التي يمكن لخريج دراسة التسويق العمل فيها في أمريكا وغيرها من الدول في مختلف القطاعات والشركات، مثل:

  • مدير تسويق.
  • مدير علاقات العملاء.
  • مدير العلامة التجارية.
  • مدير الاتصالات التسويقية.
  • محلل أبحاث السوق.
  • مدير التسويق الرقمي.
  • مدير التسويق الدولي.
  • مدير التسويق الرياضي.
  • مدير التسويق في وسائل الإعلام.
  • مدير التسويق في قطاع التجزئة.
  • مدير التسويق السياحي.

في الختام:

دراسة التسويق في أمريكا من القرارات الصائبة التي يمكن أن يتخذها الطالب في حياته، فتتيح الفرص التعليميَّة المتاحة في أمريكا فرصة فريدة لاكتساب مهارات قوية ومعرفة عميقة في مجال التسويق؛ وذلك من خلال عدة مزايا، ومن بينها التعليم على يد خبراء وأكاديميين ذوي خبرة عالية في مجال التسويق، كما أنَّ الجامعات والمؤسَّسات التعليميَّة في أمريكا تقدِّم برامج تعليميَّة متميزة تشمل مواداً دراسية محدثة وتطبيقات عملية تمكِّن الطلاب من فهم التحديات والفرص التي يواجهونها في سوق العمل.

إضافة إلى ذلك تتيح البيئة الثقافية المتنوعة في الولايات المتحدة للطلاب التفاعل مع زملاء من مختلف الخلفيات الثقافية والوطنية، وهذا يعزز من تطوير قدرات التفكير الابتكاري والقدرة على التعامل مع جمهور متنوع.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى