التدريس والتعلم

دراسة الفندقة في ألمانيا: الجامعات والشروط والمنح والرواتب


سنستكشف في هذا المقال عالم دراسة الفندقة في ألمانيا، بدءاً من المؤسسات التعليمية المتخصصة وصولاً إلى الفرص المهنية والمستقبل المهني لخريجي الفندقة، وسنلقي نظرة عن كثب على المناهج الدراسية والتدريب العملي المتاح في هذا المجال، فضلاً عن التطورات الأخيرة والاتجاهات الحالية في صناعة الفندقة في ألمانيا.

سواء كنت طالباً جديداً ينوي الالتحاق ببرنامج دراسة الفندقة أم ببساطة شخصاً مهتماً بمعرفة مزيد من المعلومات عن هذا المجال الواعد، فإنَّ هذا المقال سيوفر لك الإرشادات والمعلومات الضرورية لفهم الفرص المتاحة والخطوات اللازمة للنجاح في مجال الفندقة في ألمانيا.

يهدف هذا المقال إلى إلقاء الضوء على أهمية دراسة الفندقة في ألمانيا، وتشجيع الأفراد على استكشاف هذه الفرص المثيرة التي توفرها صناعة الضيافة في هذا البلد، كما ستتعرف أيضاً إلى الجوانب المثيرة للاهتمام في دراسة الفندقة في ألمانيا وكيف يمكن أن تساهم في تحقيق أحلامك المهنية في هذا المجال الديناميكي والمتطور.

أفضل جامعات الفندقة في ألمانيا:

توجد عدَّة جامعات تعرض برامج في مجال الفندقة في ألمانيا، فإذا كنت تبحث عن معلومات من أجل دراسة الفندقة في ألمانيا، فإليك بعض الجامعات المرموقة في هذا المجال:

1. جامعة تشمنيتس:

تعد جامعة تشمنيتس إحدى أكبر وأقدم جامعات العلوم التطبيقية في ألمانيا ولديها برامج ممتازة في الفندقة.

2. جامعة فرايبورغ:

تقدم جامعة فرايبورغ برنامجاً تحضيرياً لتعليم الفندقة والسياحة، وتقدم برنامج بكالوريوس وماجستير في هذا المجال.

3. جامعة ميونيخ للعلوم التطبيقية:

تعد جامعة ميونيخ للعلوم التطبيقية إحدى الجامعات الهامة في هذا المجال، وتقدم برامج البكالوريوس والماجستير في إدارة الفنادق والضيافة.

4. جامعة هايدلبرج:

تعد جامعة هايدلبرج إحدى أفضل الجامعات في ألمانيا، وتقدم برنامجاً ممتازاً في إدارة الفنادق والضيافة.

تخصصات الفندقة في ألمانيا:

تشمل تخصصات الفندقة مجموعة متنوعة من المجالات التي ترتبط بالإدارة والعمليات في الفنادق والضيافة، مثل:

  • إدارة الفنادق.
  • الجغرافيا.
  • الضيافة وتنظيم الأحداث.
  • إدارة الطعام والشراب.
  • الإدارة السياحية والسفر.
  • تسويق الضيافة.
  • إدارة المنشآت الفندقية والسياحية.
  • الإرشاد السياحي.
  • إدارة المصادر السياحية.

تعد هذه مجرد أمثلة، ويتغير توفر التخصصات والبرامج من جامعة إلى أخرى؛ لذا يُفضَّل التحقق من مواقع الجامعات المحددة لمزيد من المعلومات عن البرامج والتخصصات المتاحة.

شاهد بالفديو: أهم النصائح لاختيار التخصص الجامعي

 

كم مدة دراسة الفندقة في ألمانيا؟

تختلف مدة دراسة الفندقة في ألمانيا بناءً على المستوى الدراسي الذي ترغب في الالتحاق به، وإجمالاً، يمكن أن تستغرق دراسة البكالوريوس في الفندقة ما بين 3 إلى 4 سنوات، بينما يمكن أن تستغرق دراسة الماجستير سنتين إضافيتين إلى ثلاث سنوات، وتوجد أيضاً برامج تعليم تنفيذية ودبلومات مهنية في الفندقة تستغرق فترة زمنية أقل، فمثلاً يمكن دراسة الفندقة في ألمانيا في معاهد تمنح الطالب شهادة بعد سنتين من الدراسة.

شروط دراسة الفندقة في ألمانيا:

تختلف شروط الالتحاق ببرامج الفندقة في الجامعات الألمانية أيضاً بناءً على الجامعة والبرنامج المحدد، وعموماً وحتى تتمكن من دراسة الفندقة في ألمانيا عادةً ما تتطلب الجامعات:

  • شهادة الثانوية العامة أو ما يعادلها (مثل شهادة البكالوريا).
  • كشف علامات للثانوية.
  • تقديم طلب القبول والوثائق المطلوبة؛ تتضمن سيرة ذاتية للطالب وما يثبت القدرة على تحمُّل تكاليف الدراسة في ألمانيا.
  • بعض الجامعات قد تطلب أيضاً اجتياز اختبار اللغة (مثل اختبار الـ IELTS أو الـ TOEFL) إذا كانت لغة الدراسة غير الألمانية.

ما هو المعدل المطلوب لدراسة الفندقة في ألمانيا؟

بالنسبة إلى المعدل المطلوب الذي يخولك لدراسة الفندقة في ألمانيا، فيختلف ذلك أيضاً بناءً على الجامعة والبرنامج، وعادةً ما تتطلب الجامعات معدلاً تراكمياً جيد جداً في شهادة الثانوية العامة أو درجة ما بعد الثانوية أو ما يعادلها، وقد يُحدَّد المعدل المطلوب في إعلان القبول الخاص بالجامعة، أو يُشار إليه عند التقديم للبرنامج.

من الأفضل دائماً التحقق من موقع الجامعة المحددة ومتطلبات القبول؛ للحصول على معلومات دقيقة عن مدة دراسة الفندقة وشروط التقديم والمعدل المطلوب.

هل الفندقة مطلوبة في ألمانيا؟

بالطبع، دراسة الفندقة في ألمانيا مطلوبة؛ نظراً لعدَّة أمور أهمها ما توفره ألمانيا من دراسة على مستوى عالٍ، كما أنَّها لا تكتفي بالدراسة النظرية؛ بل تركز أيضاً على التدريب العملي للطلاب، وهذا ما يسهم بتنشيط السياحة، ولكنَّ هذا التخصص من التخصصات المعرضة للتأثر بالأزمات العالمية، وخير دليل على ذلك ما حدث لهذا القطاع في فترة وباء كورونا.

هل دراسة الفندقة في ألمانيا مجانية؟

تعد الدراسة الجامعية غير مجانية للطلاب غير الألمان في ألمانيا، ومع ذلك، فإنَّ الطلاب الألمان والطلاب الأجانب الذين يحملون الجنسية الألمانية أو الجنسية الأوروبية غالباً ما يدفعون رسوم تسجيل رمزية فقط، ويكونون معفيين من رسوم الدراسة الأساسية للبكالوريوس والماجستير.

تكاليف دراسة الفندقة في ألمانيا:

تشمل تكاليف دراسة الفندقة في ألمانيا النقاط الآتية:

1. رسوم التسجيل والتأمين الصحي:

يعد هذا المبلغ رمزياً ويتراوح عادة بين 100 إلى 350 يورو في الفصل الدراسي.

2. تكاليف المعيشة:

تتضمن التكاليف الشخصية الإيجار، التغذية، المواصلات، والمصروفات اليومية، وتختلف تكاليف المعيشة حسب المدينة ونمط الحياة الشخصية، لكن يمكن تقديرها بمتوسط يتراوح بين 700 إلى 1000 يورو شهرياً.

3. الكتب والمواد الدراسية:

قد تحتاج إلى شراء الكتب الدراسية والمواد الإضافية، وتتفاوت تكلفة ذلك وفقاً للبرنامج والمقررات.

4. الرسوم الإضافية:

قد تفرض بعض الجامعات رسوماً إضافية لخدمات مثل المكتبة والنادي الرياضي الجامعي والنشاطات الثقافية؛ لذا من الهام أن تعلم أنَّ السلطات الألمانية تتطلب من الطلاب الأجانب الذين يمتلكون تأشيرة للدراسة في ألمانيا أن تكون لديهم وسيلة مالية كافية لتغطية تكاليف المعيشة والدراسة.

يُطلب من الطلاب إثبات وجود حوالي 10,236 يورو في السنة قبل الالتحاق بالجامعة، وتعد هذه التكاليف تقديرية، وتختلف من جامعة إلى أخرى ومن مدينة إلى أخرى، ومن المستحسن دائماً التواصل مع الجامعات المحددة ومكاتب التحصيل الدراسي؛ للحصول على معلومات أكثر دقة عن تكاليف الدراسة في ألمانيا، وتجدر الإشارة أيضاً إلى أنَّ الطلاب قادرون على الحصول على بطاقة الطالب التي تتيح لهم استخدام المواصلات مجاناً.

منح لدراسة الفندقة في ألمانيا:

تُتاح عدَّة منح دراسية للطلاب الذين يرغبون في دراسة الفندقة في ألمانيا، وقد تكون هذه المنح مُقدَّمة من الجامعات، الحكومة الألمانية، أو المؤسسات الخاصة، أو منظمات دولية، وفيما يأتي بعض المنح التي يمكن أن تكون متاحة:

1. منح DAAD:

يوفر المعهد الألماني للتبادل الأكاديمي (DAAD) عدَّة منح دراسية للطلاب الدوليين، ومن ذلك في مجال الفندقة، ويمكنك زيارة موقع DAAD لمعرفة المنح المتاحة وشروط التقديم.

2. منح Deutschlandstipendium:

هذه المنحة مُقدَّمة من الحكومة الألمانية والجامعات، وتستهدف دعم الطلاب ذوي الأداء الأكاديمي المتميز، وقد تُتاح منح Deutschlandstipendium للطلاب في مجال الفندقة.

3. منحة Heinrich Böll Foundation:

تقدِّم هذه المؤسسة منحاً دراسية للطلاب الدوليين الذين يهتمون بالشؤون البيئية وحقوق الإنسان والعدالة الاجتماعية.

4. منح دراسية من الجامعات:

تقدم بعض الجامعات الألمانية منحاً دراسية خاصة بها للطلاب الدوليين، بناءً على الأداء الأكاديمي أو الحاجة المالية؛ لذا يُرجى زيارة مواقع الجامعات التي تهمك؛ لمعرفة مزيد من المعلومات عن المنح المتاحة.

هذه مجرد أمثلة عن المنح التي يمكن أن تكون متاحة، ولكن يتوفر مزيد من المنح المحتملة؛ يُنصح بالتواصل مع مكاتب التحصيل الدراسي في الجامعات المحددة، ومراجعة مواقع الجهات التي تقدم المنح؛ للحصول على معلومات أكثر تفصيلاً ومحدَّثة عن المنح المتاحة لدراسة الفندقة في ألمانيا.

كم راتب خريج الفندقة في ألمانيا؟

يختلف راتب خريج الفندقة في ألمانيا حسب الخبرة والمهارات الشخصية والموقع الجغرافي وحجم المؤسسة التي يعمل فيها، ومع ذلك، يمكن أن يتوقع خريج الفندقة في ألمانيا تقديم عروض برواتب تتراوح 1600 يورو إلى 1900 يورو شهرياً، ويتوقف هذا على العوامل المذكورة آنفاً.

مستقبل ووظائف الفندقة في ألمانيا:

تتوفر عدَّة وظائف لخريجي الفندقة في ألمانيا، فبعد دراسة الفندقة في ألمانيا يمكنك العمل في المجالات الآتية:

1. مدير فندق:

يدير ويشرف على جميع جوانب التشغيل اليومية للفندق.

2. مدير مطعم:

يدير ويشرف على تشغيل المطعم والموظفين وتقديم تجربة تناول الطعام للزبائن.

3. مدير حدائق ومنتجعات:

يدير ويشرف على تشغيل وإدارة منتجعات الفنادق والحدائق.

4. مدرِّب في مجال الضيافة:

يقدِّم تدريباً وتعليماً للموظفين الجدد ويساعدهم على تطوير مهاراتهم في صناعة الفندقة والضيافة.

5. مدير حجوزات:

يدير وينظم عمليات الحجوزات، ويعمل على تنظيم الجدول الزمني وحجوزات النزلاء في الفندق.

فيما يتعلق بمستقبل خريجي الفندقة في ألمانيا، فإنَّ صناعة الضيافة تعد قطاعاً مزدهراً في البلاد وتوفر فرص عمل جيدة، ويمكن أن يكون لخريجي الفندقة فرص عمل في الفنادق الكبيرة والمنتجعات والمطاعم الفخمة وقاعات المؤتمرات والشركات السياحية المختلفة.

إضافة إلى ذلك، فإنَّ ألمانيا تستقبل عدداً كبيراً من السياح سنوياً، وهذا يعزز الحاجة إلى خريجي الفندقة والضيافة المؤهَّلين؛ ولذا المستقبل المهني لخريجي الفندقة سيكون واعداً ومتنوعاً في ألمانيا.

في الختام:

إنَّ دراسة الفندقة في ألمانيا لها مزايا عديدة، أهمها التدريب العملي المصاحب للدراسة النظرية، إضافة إلى حصولك على شهادة معترف بها دولياً، فضلاً عن تكاليف الدراسة المنخفضة مقارنة بباقي الدول، ولكن من الهام تعلُّم اللغة الألمانية؛ لأنَّ أغلب برامج البكالوريوس تُدرَّس باللغة الألمانية، فإذا كنت متردداً بقرار دراسة الفندقة في ألمانيا، ستجد من خلال قراءة هذا المقال أنَّ خيارك صحيح وموفَّق.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى