Jannah Theme License is not validated, Go to the theme options page to validate the license, You need a single license for each domain name.
التدريس والتعلم

موسيقى اللغة في القصيدة العربية


بحور الشعر العربي:

بحور الشعر العربي هي مجموعة من الأوزان الشعرية التي تنظِّم الأبيات وتحدِّد نَظمها وقافيتها، ويُعَدُّ “الخليل بن أحمد الفراهيدي” مؤسس هذه البحور، و”صفي الدين الحلي” واضع مفاتيحها، ويوجد 16 بحراً شعرياً في اللغة العربية، وهي الطويل، والمديد، والبسيط، والوافر، والكامل، والهَزَج، والرجَز، والرمَل، والسريع، والمنسرِح، والخفيف، والمضارع، والمقتضَب، والمتقارِب، والمتدارَك، والمُجتَث.

لكلِّ بحرٍ شعريٍّ وزنه الخاص، وتفعيلات بحور الشعر العربي مختلفة عن بعضها، ويمكن للشاعر أن يختار البحر الذي يناسب قصيدته ومضمونها ومشاعره، كما يمكن للشاعر أيضاً أن يستخدم أكثر من بحر في قصيدة واحدة، لكن يجب أن يحافظ على التناسق والانسجام بين الأبيات.

من الأمثلة عن الشعراء الذين استخدموا بحور الشعر العربي بإتقان وإبداع “الإمام الشافعي”، و”ابن الرومي”، و”أبو الطيب المتنبي”، و”أبو العلاء المعري”، و”أبو نواس”، والمعلم “أحمد شوقي”، و”الأخطل”، وغيرهم.

1. البحر الطويل:

البحر الطويل هو أول وأكثر بحور الشعر العربي استخداماً، ويتكون من تفعيلتين مختلفتين تتكرر أربع مرات في كل شطر، وهما “فعولن ومفاعيلن”، ووزن البحر الطويل هو “فعولن مفاعيلن فعولن مفاعيلن فعولن مفاعيلن فعولن مفاعلن”، ومفتاح البحر هو “طويلٌ له دون البحور فضائلُ فعولن مفاعيلن فعولن مفاعلن”.

من أهم القصائد التي جاءت على البحر الطويل قصيدة “قفا نبك من ذكرى حبيب ومنزل” للشاعر “امرؤ القيس”، وقصيدة “سلا القلب عما كان يهوى ويطلب” للشاعر “عنترة بن شداد”، وقصيدة “رأتني فقالت أنت شيخ وإنَّما” للشاعر “أبو الطفيل القرشي”.

2. البحر المديد:

البحر المديد هو بحر شعري من دائرة المُختَلِف، ويتكون من تفعيلتين سباعيتين مختلفتين تتكرران أربع مرات في كل شطر، وهما “فَاْعِلاتُنْ وفَاْعِلُنْ”، ووزن البحر المديد هو “فَاْعِلاتُنْ فَاْعِلُنْ فَاْعِلاتُنْ فَاْعِلُنْ فَاْعِلاتُنْ فَاْعِلُنْ فَاْعِلاتُنْ فَاْعِلُنْ”.

مفتاح البحر هو “لِمَدِيدِ الشِّعْر عِنْدي صِفاتُ فَاْعِلاتُنْ فَاْعِلُنْ فَاْعِلاتُ”، وأعاريض البحر المديد أربعة “مجزوءة صحيحة، ومجزوءة محذوفة، ومجزوءة محذوفة مخبونة، ومجزوءة محذوفة أبتر”، ولكل عروضه ضرب واحد أو أكثر.

من أهم قصائد بحر المديد في الشعر العربي:

قصيدة “المناجاة” للشاعر “ابن جبير الشاطبي”؛ وهي قصيدة دينية تعبِّر عن حالة الخشوع والتضرع إلى الله، وتبدأ بالبيت:

رَبَّ إِنْ لَمْ تُؤْتِنِي سَعَةً

فَاطْوِ عَنِّي فَضْلَةَ الْعُمْرِ.

قصيدة “المراثي” للشاعر “عنترة بن شداد”؛ وهي قصيدة حزينة تنوح على موت أخيه “شداد”، وتبدأ بالبيت:

أَيَا نَفْسُ لا تَكُنِّي مُسْتَهَامَةً

دَمْعُهَا سَافِحٌ بَيْنَ جَفْنَيْهِ.

3. البحر البسيط:

البحر البسيط هو بحر شعري من دائرة المُختَلِف، ويتكون من تفعيلتين سداسيتين مختلفتين تتكرران أربع مرات في كل شطر، وهما “مُسْتَفْعِلُنْ وفَاْعِلُنْ”، ووزن البحر البسيط هو “مُسْتَفْعِلُنْ فَاْعِلُنْ مُسْتَفْعِلُنْ فَاْعِلُنْ مُسْتَفْعِلُنْ فَاْعِلُنْ مُسْتَفْعِلُنْ فَاْعِلُنْ”، ومفتاح البحر هو “إِنَّ الْبَسِيْطَ لَدَيْهِ يُبْسَطُ الأَمَلُ مُسْتَفْعِلُنْ فَاْعِلُنْ مُسْتَفْعِلُنْ فَاْعِلُنْ”.

من أهم القصائد التي جاءت على البحر البسيط قصيدة “الله أكبر أرض القدس قد صفرت” للشاعر “عبد المنعم الجلياني”، وقصيدة “بين الظبا والعوالي تُرفَع الرتب” للشاعر “محمد الورغي”، وقصيدة “زاد العقيق بخدٍ غير منتَقِب” للشاعر “ابن هانئ الأصغر”.

4. البحر الوافر:

البحر الوافر هو بحر شعري من دائرة المُختَلِف، ويتكون من تفعيلتين سباعيتين مختلفتين تتكرران أربع مرات في كل شطر، وهما “مُفَاعَلَتُنْ ومُفَاعَلُنْ”، ووزن البحر الوافر هو “مُفَاعَلَتُنْ مُفَاعَلُنْ فعول مفاعلتن مُفَاعَلَتُنْ فعول”، ومفتاح البحر هو “بُحُورُ الشِّعْرِ وَافِرُهَا جَمِيلُ مُفَاعَلَتُنْ مُفَاعَلتنْ فَعُولُ”.

من أهم القصائد التي جاءت على البحر الوافر قصيدة “المدح” للشاعر “المتنبي”؛ وهي قصيدة تمجِّد الأمير “سيف الدولة الحمداني”، وتبدأ بالبيت:

أَيُّهَا الْقَادِحُ نَارَ الْحَرْبِ بِالْحَرْبِ

أَنْتَ الْمُنْتَقِمُ وَالْمُنْتَقِمُونَ.

شاهد بالفديو: أشهر الكتاب والأدباء العرب ومؤلفاتهم

 

5. البحر الكامل:

البحر الكامل هو بحر شعري من دائرة المُختَلِف، ويتكون من ستة أجزاء هي “مُتَفاعِلُنْ مُتَفاعِلُنْ مُتَفاعِلُنْ مُتَفاعِلُنْ مُتَفاعِلُنْ مُتَفاعِلُنْ”، ووزن البحر الكامل هو “مُتَفاعِلُنْ مُتَفاعِلُنْ مُتَفاعِلُنْ مُتَفاعِلُنْ مُتَفاعِلُنْ مُتَفاعِلُنْ”، ومفتاح البحر هو “كَمَلَ الْجَمَالَ مِنَ الْبُحُوْرِ الكامِلُ مُتَفاعِلُنْ مُتَفاعِلُنْ مُتَفاعِلُ”.

من أهم القصائد التي جاءت على البحر الكامل هي:

معلقة “عنترة بن شداد”؛ وهي إحدى المعلقات السبع، وتتحدث عن فخر الشاعر بنسبه وشجاعته وحبه لـ “عبلة”، وتبدأ القصيدة بالبيت الشهير:

هَل غادَرَ الشُعَراءُ مِن مُتَرَدَّمِ

أَم هَل عَرَفتِ الدارَ بَعدَ تَوَهُّمِ؟

قصيدة “أبي العتاهية” في الزهد؛ وهي قصيدة تنصح بالتخلي عن الدنيا والتفكر في الموت والآخرة، وتبدأ القصيدة بالبيت:

إِنَّ الفَناءَ مِنَ البَقاءِ قَريبُ

إِنَّ الزَمانَ إِذا رَمى لَمُصِيبُ.

6. بحر الهَزَج:

بحر الهزج هو بحر شعري من دائرة المختلف، ويتكون من تكرار تفعيلة “مفاعيلن” أربع مرات في كل شطر، ووزن بحر الهزج هو “مفاعيلن مفاعيلن مفاعيلن مفاعيلن”، ومفتاح البحر هو “على الأهزاج تسهيلٌ مفاعيلن مفاعيل”.

من أهم القصائد التي جاءت على البحر الهزج:

قصيدة “أراني عنك محدود” لـ “مخزون السنجاري”؛ وهي قصيدة غزلية تعبِّر عن الشوق والحب والوله، ومن بيتها:

أَراني عَنكَ مَحدودُ

وَكَوني فيكَ موجودُ

وَفي عَرشِكَ لي فَرشٌ

وَفَوقَ الفَرضِ تَوسيدُ.

قصيدة “بما أهجوك يا أنت” لـ “ابن الرومي”؛ وهي قصيدة هجائية تنتقد النفاق والكذب والجهل، ومن بيتها:

بما أهجوكَ يا أنتَ

أليسَ أَنْت الذي أنتَ

فَمَنْ يَكْفيكَ مِنِّي

إِذا لَمْ يَكْفِكَ أَنْتَ.

7. بحر الرجَز:

بحر الرجز هو أحد بحور الشعر العربي الخليلية، ويتميز بتكرار تفعيلة “مستفعلن” ست مرات في البيت الواحد، ويُعَدُّ بحر الرجز من البحور السهلة والمنتشرة في الشعر العربي، وقد نظم به الشعراء الجاهليون والإسلاميون في مختلف الموضوعات، مثل الحماسة، والمديح، والهجاء، والغزل، والرثاء، والعلم، والحكمة.

بحر الرجَز

من أهم قصائد بحر الرجز التي اشتُهرت في الأدب العربي، نذكر ما يأتي:

  • قصيدة “تالله لا يذهب شيخي باطلاً” لـ “امرئ القيس”؛ وهي قصيدة حماسية تصف معركة بين قبيلتي “بكر” و”تَغلِب”.
  • قصيدة “إنِّي أنا عنترة الهجين” لـ “عنترة بن شداد”؛ وهي قصيدة تفاخرية تبرز شجاعة وبأس الشاعر ونسبه وحبه لـ “عبلة”.
  • قصيدة “الرجل إن جاريته في فعله” لـ “محيي الدين بن عربي”؛ وهي قصيدة صوفية تتحدث عن العلم بالله والتوكل عليه والرضى بقضائه.
  • قصيدة “حمد الإله واجب لذاته” لـ “مالك بن المرحل”؛ وهي قصيدة علمية تنظم متن الفقه الشافعي المعروف بـ “متن أبي شجاع”.
  • قصيدة “أنا الحسين بن علي بن أبي” للشاعر المجهول؛ وهي قصيدة رثاء في الإمام الحسين بن علي رضي الله عنهما وشهداء كربلاء.

8. بحر الرمَل:

بحر الرمل هو أحد بحور الشعر العربي الخليلية، ويتميز بتكرار تفعيلة “فاعلاتن” ست مرات في البيت الواحد، ويُعَدُّ بحر الرمل من البحور السهلة والمنتشرة في الشعر العربي، وقد نظم به الشعراء الجاهليون والإسلاميون في مختلف الموضوعات، مثل الحماسة، والمديح، والهجاء، والغزل، والرثاء، والعلم، والحكمة.

بحر الرمَل

من أهم القصائد التي كُتبت على بحر الرمل هي:

  • قصيدة “عنترة بن شداد” في مدح نفسه وتحدي “أبي اليقظان”:

يا أَبا اليَقظانِ أَغواكَ الطَمَع

سَوفَ تَلقى فارِساً لا يَندَفِع

زُرتَني تَطلُبُ مِنِّي غَفلَةً

زَورَةَ الذِئبِ عَلى الشاةِ رَتَع.

9. البحر السريع:

البحر السريع

البحر السريع هو بحر شعري ثنائي التفعيلة، يتكون من تفعيلتين “مستفعلن وفاعلن”، ومفتاحه هو “بحرٌ سريعٌ ما له ساحلٌ ** مستفعلن مستفعلن فاعلن”، ومن أهم القصائد المنظومة عليه قصيدة “امرؤ القيس” “يا دار ماوية بالحائل”، وقصيدة “ابن الفارض” “اسم الذي أهواه تصحيفه”، وقصيدة “ابن المقرب العيوني” “قم فاسقنيها قبل صوت الحمام”.

10. البحر المنسرِح:

البحر المنسرح هو بحر شعري ثنائي التفعيلة، يتكون من تفعيلتين “مستفعلن ومفعولات”، ومفتاحه هو “مُنْسَرِحٌ فِيْهِ يُضْرَبُ الْمَثَلُ”، ومن أهم القصائد التي استخدمت هذا البحر قصيدة “أيتها النفس أجمِلي جزعا” لـ “أوس بن حجر”، وقصيدة “قد يجمع المال غير أكله” لـ “ابن المستوفي الإربلي”.

11. البحر الخفيف:

البحر الخفيف

البحر الخفيف هو أحد بحور الشعر العربي السبعة، وهو أخفها وزناً وأسهلها تركيباً، ووزنه هو “فَاعِلاتُنْ مُسْتَفْعِلُنْ فَاعِلاَتُنْ فَاعِلاتُنْ مُسْتَفْعِلُنْ فَاعِلاَتُنْ”، ومفتاحه هو “يَا خَفِيفاً خَفَّتْ بِهِ الْحَرَكَاتُ فَاعِلاتُنْ مُسْتَفْعِلُنْ فَاعِلاَتُنْ”، ومن أهم القصائد التي نُظمت في بحر الخفيف قصيدة “الأطلال” لـ “أحمد شوقي”، وقصيدة “المناجاة” لـ “إبراهيم ناجي”.

12. البحر المضارع:

البحر المضارع هو بحر شعري من البحور المشتركة بين العربية والفارسية، ولكنَّه نادر الاستخدام في الشعر العربي، ووزنه “مفاعيلن فاعلاتن”، ولكنَّ الشعراء يحذفون “النون” من “مفاعيلن” ويسمونه “مفاعيل”، ومفتاحه هو “تعدُّد المضارعات مفاعيل فاعلاتن”.

من أهم القصائد التي نُظمت في البحر المضارع هي قصيدة الشاعر “الشريف الرضي” في الحب والهجران، وقصيدة الشاعر الأندلسي “ابن الخطيب” في الفراق والشوق.

13. البحر المقتضَب:

البحر المقتضب هو أحد بحور الشعر العربي الخليلية، وسُمي بهذا الاسم لأنَّه اقتُضِب من السريع، ووزنه الوحيد هو “مفعولات مستفعلن *** مفعولات مستفعلن”، ومفتاحه هو “اقتضِب كما سألوا *** مفعولات مستعلن”، ومن أهم القصائد التي استخدمت هذا البحر هي قصيدة “يا مليحة الدعج” للشاعر الأندلسي “ابن خفاجة”، وقصيدة “قد أتاك يعتذر” للشاعر العباسي “أبو العتاهية”.

14. البحر المتقارَب:

البحر المتقارَب

البحر المتقارب هو أحد بحور الشعر العربي، وسُمي بهذا الاسم لتقارب أجزائه الخماسية التي تشبه بعضها بعضاً، ووزنه هو “فَعُولُنْ فَعُولُنْ فَعُولُنْ فَعُولُنْ”، ومفتاحه هو “عن المتقارب قال الخليل فعولن فعولن فعولن فعول”، ومن أهم القصائد التي نظمت في هذا البحر هي قصيدة “أيا هند لا تنكحي بوهة” لـ “امرئ القيس”، وقصيدة “ألم تكسف الشمس والبدر والكواكب” لـ “أوس بن حجر”.

15. البحر المتدارَك:

البحر المتدارك هو بحر شعري عمودي يتكون من تكرار تفعيلة “فعلن” في كل جزء من البيت، ومفتاحه هو “حركات المُحدَث تنتقل فعلن فعلن فعلن فعل”، وأهم قصيدتين في هذا البحر هما:

  • قصيدة “يا مصر سماؤك جوهرة” لـ “أحمد شوقي”، وهي تمجِّد مصر وتدعو إلى تجديد حضارتها وعلمها.
  • قصيدة “لم يدع من مضى للذي قد غبر” لـ “الأخفش الأوسط”، وهي تمدح “الخليل بن أحمد الفراهيدي” مؤسس علم العَروض والقافية.

16. البحر المُجتَث:

البحر المُجتَث

البحر المجتث هو بحر شعري ثنائي التفعيلة، يتكون من تفعيلتين “مستفعلن وفاعلاتن”، ويسمى بالمجتث لأنَّه مقطوع من البحر الخفيف بإسقاط تفعيلاته الأولى، ومفتاح البحر المجتث هو الجملة التي تحتوي على وزنه وتفعيلاته، وهي “إن جثت الحركات مستفعلن فاعلاتن”، أما أهم قصيدتين في البحر المجتث، فهما قصيدة “ابن الفارض” في المديح النبوي، وقصيدة “ابن سناء الملك” في الغزل.

في الختام:

نجد أنَّ بحور الشعر العربي لها دور كبير في إثراء الأدب والثقافة العربية، فهي تعكس تنوع الفكر والمشاعر لدى الشعراء، وتجسِّد جمالية اللغة وقوة التعبير، ومن خلال دراسة وفهم بحور الشعر، يمكننا أن نفهم عمق الثقافة الشعرية العربية ونستمتع بتجربة فريدة من نوعها في عالم الأدب.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى