Jannah Theme License is not validated, Go to the theme options page to validate the license, You need a single license for each domain name.
التدريس والتعلم

أشهر أشعار الحطيئة


في رحلة عبر أروقة التاريخ نغوص في عالم شعر الحطيئة، ونكشف ألغازه، ونستكشف أهميته، ونكشف عن الحكمة الخالدة التي تتجلى في سطوره؛ لذا انضم إلينا ونحن نجتاز مناظر العاطفة والبلاغة والبصيرة العميقة المنسوجة في نسيج شعر الحطيئة الأكثر شهرة، فسوف ترى في هذا المقال هجاء الحطيئة لزوجته، وسترى أيضاً الحطيئة يهجو نفسه.

أشهر قصائد الحطيئة:

الحطيئة هو شاعر عريق مشهور بأشعاره الخالدة التي يتردد صداها مع المشاعر العميقة والصور الحية، وتجسِّد قصائده الأكثر شهرة جوهر التجربة الإنسانية، وتستكشف موضوعات الحب والخسارة والطبيعة والروحانية بعمق وبلاغة لا مثيل لهما.

من خلال براعته الفنية، ترك الحطيئة بصمة لا تمحى في الساحة الأدبية، ملهماً الأجيال بتألقه الشعري وحكمته الدائمة، واشتهر الحطيئة كما اشتهر بعض شعراء عصره بشعر الهجاء، لكنَّه تفوَّق عليهم كثيراً، فقد وصل به الأمر إلى هجاء زوجته ونفسه؛ لذا يعد أبرز شعراء الهجاء بعصره، فأنت لا تكاد تذكر الهجاء حتى يترافق في ذاكرة الجميع هذا الشاعر؛ لذا تابع معنا في هذه الفقرة التي سنستعرض فيها أبرز أشعار الحطيئة.

الحطيئة يهجو نفسه:

كما ذكرنا آنفاً فالحطيئة تميز عن غيره بأنَّه هجا زوجته تارةً وهجا نفسه تارةً أخرى، وفي هذه الفقرة سوف نستعرض كيف هجا الحطيئة نفسه، فقال:

أبت شَفَتَايَ اليَوْمَ إلا تكلماً

بشرٍّ فما أدري لمنْ أنا قائلهْ

أرَى لِيَ وَجْهاً شَوَّه اللّٰه خَلْقَهُ

فقُبِّحَ مِنْ وَجْهٍ وقُبِّح حامِلُهْ

الآن سنقدم شرح البيتين للحطيئة، ففي البيت الأول نراه يقول:

  • أبت شَفَتَايَ اليَوْمَ إلا تكلماً: يُعبِّر عن شعوره بالندم على ما قاله من هجاء، وتُشير “أبت” إلى امتناع شفتيه عن الكلام، بينما “إلا تكلماً” تُظهر عدم قدرته على التحكم بلسانه.
  • بشرٍّ فما أدري لمنْ أنا قائلهْ: ويُعبِّر عن شعوره بالندم على مدح شخص لا يستحقه، يُشير إلى عدم معرفته لمن وجَّه مدحه، وهذا يدل على تسرعه في الكلام.

يقول في البيت الثاني:

  • أرَى لِيَ وَجْهاً شَوَّه اللّه خَلْقَهُ: يُعبر عن شعوره بالخجل من قبح وجهه، ويُشير إلى قبح وجهه بوصفه عقاباً من الله على هجائه للناس.
  • فقُبِّحَ مِنْ وَجْهٍ وقُبِّح حامِلُهْ: ويُعبِّر عن شعوره بالكراهية لنفسه، ويُشير إلى أنَّ قبح وجهه يُشوه حامله، أي نفسه.

يُعدُّ هذان البيتان من أشهر أبيات الهجاء الذاتي في الأدب العربي، فيُعبِّر الحطيئة عن شعوره بالندم على ما قاله من هجاء، ويُظهر شعوره بالخجل من قبح وجهه.

تُعدُّ هذه الأبيات مثالاً على قدرة الحطيئة على التعبير عن مشاعره بصدق ووضوح، وبذلك نكون قد رأينا الحطيئة يهجو نفسه، وفي الفقرة القادمة سنرى هجاء الحطيئة لزوجته؛ لذا تابع معنا.

هجاء الحطيئة لزوجته:

كما قلنا إنَّ الحطيئة لم يوفر أحداً في الهجاء، حتى زوجته، فسوف نرى في هذه الفقرة أبيات هجاء الحطيئة لزوجته، بعد أن رأيناه يهجو نفسه في الفقرة السابقة، فيقول:

لها جسمُ برغوثٍ وساقُ بعوضةٍ

ووجهٌ كوجهِ القردِ بل هو أَقبحُ

تبرقُ عيناها إذا ما رأيتها

وتعبسُ في وجهِ الجليسِ وتكلحُ

إذا عاين الشيطانُ صورةَ وجهها

تعوَّذ منها حين يمسي ويصبحُ

1. المعنى العام:

يصف الحطيئة في هذه الأبيات زوجته بأبشع الصفات مستخدماً تشبيهات قاسية تُظهر قبحها.

2. شرح الأبيات:

لها جسم برغوث وساق بعوضة: يشبِّه جسم زوجته بجسم البرغوث، وهو حشرة صغيرة جداً، وساقها بساق البعوضة، وهي أيضاً حشرة رفيعة.

ووجه كوجه القرد بل هو أَقبح: يشبِّه وجهها بوجه القرد، ولكنَّه يرى أنَّ وجهها أقبح من وجه القرد.

تبرق عيناها إذا ما رأيتها: يصف عينيها بأنَّهما تبرقان، أي تلمعان، ولكنَّه لا يقصد ذلك بالمعنى الإيجابي، بل يُشير إلى أنَّهما تلمعان بشكل مزعج.

وتعبس في وجه الجليس وتكلح: يصفها بأنَّها تعبس في وجه ضيفها، وتضع الكحل في عينيها بشكل مبالغ فيه.

إذا عاين الشيطان صورة وجهها تعوذ منها حين يمسي ويصبح: يقول إنَّ الشيطان إذا رأى صورة وجهها، فسوف يتعوذ من الله منها، صباحاً ومساءً.

3. الأسلوب:

يستخدم الحطيئة في هذين البيتين أسلوب الهجاء اللاذع، مستخدماً تشبيهات قاسية وكلمات نابية لوصف زوجته.

4. دلالة الأبيات:

تدلُّ هذه الأبيات على أنَّ العلاقة بين الحطيئة وزوجته كانت سيئة جداً، وأنَّه كان يكرهها بشدة.

5. ملاحظة:

يُعدُّ هجاء الحطيئة لزوجته من أشهر قصائد الهجاء في الأدب العربي، وقد أثار جدلاً واسعاً بين النقاد.

6. بعض التفسيرات:

يُفسِّر بعض النقاد هجاء الحطيئة لزوجته بأنَّه تعبير عن شعوره بالظلم والتهميش في المجتمع، فكان يُنظر إليه نظرة دونية بسبب كونه مولوداً من أَمَة.

يُعدُّ هجاء الحطيئة لزوجته نموذجاً لهجاء الفرد لواقعه الشخصي، مستخدماً الشعر للتعبير عن مشاعره السلبية.

بذلك نكون قد استعرضنا الحطيئة يهجو نفسه وزوجته، وسنكمل في الفقرات اللاحقة عن هجاء الحطيئة.

الحطيئة يهجو أباه:

رغم القيمة الكبيرة التي كانت سائدة للأب في زمن الحطيئة، لكنَّ أباه لم يسلم من هجائه، فقال الحطيئة في أبيه:

لحاك الله ثم لحاك حقاً

أباً ولحاك من عم وخال

فنعم الشيخ أنت لدى المخازي

وبئس الشيخ أنت لدى المعالي

1. المعنى العام:

يُعبِّر الحطيئة في هذه الأبيات عن استيائه من سلوك أبيه، ويُهجوه بأشدِّ العبارات.

2. شرح الأبيات:

لحاك الله ثم لحاك حقاً: يُقسم الحطيئة أنَّ الله قد حاكه، أي خلقه، ثم حاكه حقَّاً، أي خلقه بشكل كامل.

أباً ولحاك من عم وخال: يُخاطب الحطيئة أباه، ويُقسم أنَّ الله قد حاكه أيضاً من عمِّه وخاله، أي إنَّ صفاته السيئة موروثة عن عائلته.

فنعم الشيخ أنت لدى المخازي: يُؤكِّد الحطيئة أنَّ أباه شيخاً صالحاً في نظر أهل الفواحش والرذائل.

وبئس الشيخ أنت لدى المعالي: يُؤكّد الحطيئة أنَّ أباه شيخاً سيئاً في نظر أهل الكرم والشرف.

3. الأسلوب:

يستخدم الحطيئة في هذين البيتين أسلوب الهجاء اللاذع، مستخدماً القسم والتشبيه والاستعارة لوصف أبيه.

4. دلالة الأبيات:

تدلُّ هذه الأبيات على أنَّ العلاقة بين الحطيئة وأبيه كانت سيئة جداً، وأنَّه كان يكرهه بشدة.

5. ملاحظة:

يُعد هجاء الحطيئة لأبيه من أشهر قصائد الهجاء في الأدب العربي، وقد أثار جدلاً واسعاً بين النقاد.

6. بعض التفسيرات:

يُفسِّر بعض النقاد هجاء الحطيئة لأبيه بأنَّه تعبير عن شعوره بالظلم والتهميش في المجتمع، فكان يُنظر إليه نظرة دونية بسبب كونه مولوداً من أَمَة.

يُعدُّ هجاء الحطيئة لأبيه نموذجاً لهجاء الفرد لواقعه الشخصي، مستخدماً الشعر للتعبير عن مشاعره السلبية.

قصيدة “دع المكارم لا ترحل لِبُغيَتِها”:

الآن بعد أن رأينا كيف هجا الحطيئة نفسه ورأينا أيضاً هجاءه لزوجته ولأبيه، سوف نستعرض قصيدة مشهورة له تقول:

دَعِ المَكارِمَ لا تَرحَل لِبُغيَتِها

وَاقعُد فَإِنَّكَ أَنتَ الطاعِمُ الكاسي

مَن يَفعَلِ الخَيرَ لا يَعدَم جَوازِيَهُ

لا يَذهَبُ العُرفُ بَينَ الله وَالناسِ

1. المعنى العام:

ينصح الحطيئة في هذه الأبيات بالتخلي عن السعي وراء المكارم، ويُؤكِّد أنَّ الإنسان سيحصل على رزقه دون الحاجة إلى السفر والبحث عنه.

2. شرح الأبيات:

دَعِ المَكارِمَ لا تَرحَل لِبُغيَتِها: ينصح الحطيئة بالتخلي عن السعي وراء المكارم، أي الصفات الحميدة والأفعال الجيدة.

وَاقعُد فَإِنَّكَ أَنتَ الطاعِمُ الكاسي: يُؤكِّد الحطيئة أنَّ الإنسان سيحصل على رزقه دون الحاجة إلى السفر والبحث عنه.

مَن يَفعَلِ الخَيرَ لا يَعدَم جَوازِيَهُ: يُؤكِّد الحطيئة أنَّ من يفعل الخير سيحصل على جزائه من الله.

لا يَذهَبُ العُرفُ بَينَ الله وَالناسِ: يُؤكِّد الحطيئة أنَّ الله لا يُضيِّع أجر مَن فعل الخير.

3. الأسلوب:

يستخدم الحطيئة في هذه الأبيات أسلوب النصيحة، مستخدماً الأمر والنهي والتشبيه والاستعارة.

4. دلالة الأبيات:

تدل هذه الأبيات على أنَّ الحطيئة كان يُؤمن بالقضاء والقدر، وأنَّه كان يرى أنَّ الإنسان سيحصل على رزقه دون الحاجة إلى السعي وراءه.

5. ملاحظة:

تُعد هذه الأبيات من أشهر أبيات الحطيئة، وقد تمَّ تداولها بشكل واسع في الأدب العربي.

6. بعض التفسيرات:

يُفسِّر بعض النقاد هذه الأبيات بأنَّها تعبير عن شعور الحطيئة بالإحباط من المجتمع، فكان يُنظر إليه نظرة دونية لكونه مولوداً من أَمَة.

تُعدُّ هذه الأبيات نموذجاً لفلسفة الحطيئة في الحياة، والتي تُؤكِّد على أهمية القناعة والرضى بما قسمه الله للإنسان.

يُمكن قراءة هذه الأبيات قراءة أخرى، فيُمكن قراءتها تعبيراً عن شعور الحطيئة بالكسل، ورغبته في عدم بذل أي جهد في الحياة.

إقرأ أيضاً: الفعل المضارع في اللغة العربية

في الختام:

إنَّ شعر الحطيئة يقف بمنزلة شهادة خالدة على ثراء الأدب العربي وقوة التعبير الشعري الدائمة، ومن خلال أبياته جسَّد الحطيئة تعقيدات المشاعر الإنسانية وجمال الطبيعة وجوهر الروحانية، وتستمر أعماله في إلهام الجماهير ويتردد صداها عبر الأجيال لتكون بمنزلة جسر بين الماضي والحاضر

عندما نتعمق في كنز شعره نتذكر التأثير العميق الذي يمكن أن تحدثه الكلمات في تشكيل فهمنا للعالم وربطنا بإنسانيتنا المشتركة، ويظل تراث الحطيئة منارة للتميز الشعري، ويدعونا إلى الانغماس في جمال اللغة وعمق التجربة الإنسانية، لذا كان لا بد من التعريف بشعره وإظهار هجاء الحطيئة لزوجته وغيرها ممن هجاهم.

يُمكن قراءة هذه الأبيات قراءة أخرى، فيُمكن قرأتها بوصفها تعبيراً عن شعور الحطيئة بالندم على سلوك أبيه، ورغبته في أن يكون أفضل منه.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى