Jannah Theme License is not validated, Go to the theme options page to validate the license, You need a single license for each domain name.
التدريس والتعلم

نشأته وخصائصه وأغراضه وأبرز شعرائه


الشاعر هو المتحدث الرسمي باسم القبيلة وخاصة في أسواق الشعر، فكانت تحضر فحول الشعراء من قبائل مختلفة للمفاخرة والمنافسة بالشعر، والشعر في الفترة التي تسبق الإسلام، ارتبط ارتباطاً وثيقاً بالبيئة البدوية، وكان الشعراء حينها هم أعلم أهل زمانهم كما يقول الباحثون، ونقصد بالعلم هنا معرفة الأنساب وخصائص القبائل وأصولها وأخبارها.

بشكل عام، فإنَّ الشعر حينها كان نتيجة لغنى اللغة العربية بالمفردات التي تساعد على التعبير عن البيئة البدوية بأجمل وأدقِّ الصور، ومن ثم توالت العصور وطرأت تغيرات على الشعر مع تغير العصور والحالة الاجتماعية، فازدهر في بعضها وتراجع في بعضها.

سنتحدَّث في مقالنا عن واحد من أهم عصور الشعر وأكثرها ازدهاراً، وهو العصر الأموي؛ لأنَّ الشعر في العصر الأموي حالة مميزة ارتبطت بتطوُّر الحياة الفكرية والأدبية؛ لذلك تابع القراءة لتتعرَّف إلى خصائص الشعر الأموي وأغراض الشعر في العصر الأموي وأيضاً عوامل ازدهار الشعر في العصر الأموي.

الشعر الأموي:

الشعر العربي ليس وليد العصر الأموي كما ذكرنا آنفاً، ولكن الشعر في العصر الأموي تميز لأنَّ الأدب العربي كان في أوجه في هذا العصر، فقد احتضن الشعر بيئات كثيرة وجديدة مثل بيئات العراق والشام والأندلس ومصر والمغرب، فظهر تلون واضح نتيجة التطورات الفكرية التي أظهرها الشعر في العصر الأموي.

دعت تطورات الحياة عما كانت عليه في العصر الجاهلي أو خلال فترة ظهور الإسلام إلى وجود ألوان متعددة في الشعر العربي، ففي السابق كان الشعر أو الأدب العربي بشكل عام محصوراً في شبه الجزيرة العربية، ولذلك يعد الشعر في العصر الأموي انعكاساً للواقع المتغير الذي تشعبت فيه الأحزاب وحاول كل حزب إبراز نفسه من خلال الشعر، فبرز شعراء في العصر الأموي يعدون قدوة وحالة فريدة في الأدب العربي والعالمي أيضاً.

نشأة الشعر في العصر الأموي:

لم ينشأ الشعر في العصر الأموي فجأة في هذا العصر؛ إنَّما تكملة للشعر الإسلامي، فقد ساند الأمويين وكان بمنزلة مرآة تعكس ما حدث في العصر الأموي، فقد تنوع الشعر نتيجة امتداد الدولة الأموية، فنشأ الشعر المؤيد للدولة الأموية الذي دافع عنها وأيد سيادتها، كما نشأت مظاهر تجديدية في الشعر في العصر الأموي لم تكن معروفة سابقاً أبرزها ما يأتي:

1. الشعر السياسي:

لم يكن الشعر السياسي موجوداً قبل العصر الأموي؛ لأنَّ السياسة مصطلح جديد على المجتمع.

2. الغزل:

الغزل موجود سابقاً ومرتبط بالشعر منذ البداية، ولكنَّه كان عفيفاً، وكان الشاعر يتغزل بامرأة واحدة ويهتم بشفافية روحها وعفتها ونقاء قلبها، أما في الشعر في العصر الأموي فكثيراً ما ارتبط بالمتعة، ربما نتيجة الراحة المادية التي عاش بها بعض الشعراء مثل عمر بن أبي ربيعة.

3. النقائض:

تميز الشعر في العصر الأموي بشيوع النقائض وهي أن يقوم الشاعر بتوجيه قصيدة لشاعر آخر يذكره فيها، فيرد عليه الآخر بقصيدة لها القافية ذاتها وكذلك حرف الروي.

خصائص الشعر في العصر الأموي:

اكتسب الشعر في هذا العصر مجموعة من الخصائص، وأبرز خصائص الشعر الأموي ما يأتي:

1. تجويد الشعر:

الاهتمام باللغة العربية كان جلياً في العصر الأموي، فلا يمكن مقارنة العرب بعد الإسلام وقراءة القرآن الكريم الذي تميز بالكمال بالعرب قبل ذلك، وهذا ما دفع الشعراء في العصر الأموي إلى تنقيح شعرهم والمبالغة بالاهتمام في الصياغة وفي متانة الأسلوب وأيضاً في الرواية الفنية، وحتى إنَّهم تنافسوا في إتقان كتاباتهم، وكان ذلك بهدف إرضاء النقاد أو من يمدحونهم في القصائد.

من خصائص الشعر الأموي أيضاً أنَّ الكتاب اعتمدوا في سبيل إنتاج قصائد رائعة على انتقاء مفرداتهم من القاموس الإسلامي، سواء من القرآن الكريم أم من الحديث النبوي الشريف؛ لذلك يمكننا القول إنَّ الشعر في العصر الأموي جمع بين مفردات الإسلام والشعر الجاهلي بعيداً عن الكلام الغريب أو البذيء.

2. المبالغة في المدح:

من أهم خصائص الشعر الأموي أنَّ الشعراء بالغوا في الثناء والمديح ووصف الممدوح بكثير من الصفات الفريدة، ولكن في الحقيقة معظم تلك الصفات غير صحيحة، فقد اعتمدوا على الكذب بهدف إرضاء الشخص الممدوح ليحصلوا على عطايا أكثر منه.

الشعر يجب أن يكون صادقاً في مختلف الظروف، لذلك عدَّ معظم النقاد أنَّ الشعر في العصر الأموي انحرف عن المسار الصحيح.

شاهد بالفديو: حقائق ومعلومات قد لا تعرفونها عن اللغة العربية

 

3. الاهتمام بالمدخل الأطلالي:

هو اهتمام الشعراء بأن يدخلوا في قصائدهم بالوقوف على الأطلال، ومن ثم يليها القسم الثاني وهو الأنساب، ومن ثم القسم الثالث وهو المدح والثناء أو غيره من مقاصد القصيدة.

4. وصف الخمرة:

الحياة التي انغمس فيها معظم الشعراء في العصر الأموي اتسمت بالرفاهية والسهر والمتعة التي جعلتهم يجودون في وصف الخمرة، وهذه الإجادة لم تكن موجودة سابقاً، كما أنَّ الخلفاء في نهاية العصر الأموي انغمسوا أيضاً في الترف والبذخ وحياة اللهو، فشجع ذلك الشعراء على وصف تلك الحياة.

5. توحيد القافية والوزن:

إنَّ توحيد القافية والوزن من أبرز خصائص الشعر الأموي، فقد ظهر تمسُّك الشعراء بالقافية الواحدة وأيضاً في الوزن الواحد جلياً في الشعر في العصر الأموي.

أغراض الشعر في العصر الأموي:

كان الشعر في العصر الأموي تعبير الشعراء عن آرائهم السياسية والفكرية، وهذا السبب في تنوع أغراض الشعر في العصر الأموي، منها ما يأتي:

1. شعر المدح وشعر الذم:

هنا يكتب الشاعر القصيدة قاصداً وصف شخص ما أو حزب بنوع من النفاق والكذب نتيجة المبالغة في المجاملة، وقد تطور شعر المدح إلى شعر الهجاء.

2. شعر النقائض:

الذي ذكرناه آنفاً يقوم به شاعران يوجهان القصائد لبعضهما بقافية ووزن واحد، ولكن يحاول كل منهما أن يجعل معانيه أقوى.

3. الشعر السياسي:

من أغراض الشعر في العصر الأموي الناتجة عن الظروف الراهنة في ذلك العصر، وبشكل عام انقسمت القصائد السياسية بين مؤيد للأمويين ورافض، فاختلط الشعر السياسي بشعر المدح والهجاء والإقناع بالأفكار.

4. شعر الزهد:

هو النوع من القصائد التي تهدف إلى حث المسلمين على الإيمان والتقوى وتدعوهم إلى الأعمال الصالحة.

5. شعر الغزل الصريح:

الذي وجد سابقاً في الجاهلية ثم توقف قليلاً ربما خلال فترة الإسلام بوصفه نوعاً من الخجل، ومن ثم عاد هذا النوع من الشعر في العصر الأموي؛ وذلك نتيجة انفتاح الدولة الأموية على الثقافات الأخرى والحضارات المختلفة.

6. شعر الطبيعة:

أيضاً كان للطبيعة نصيب في الشعر في العصر الأموي، فلم يهملها الشعراء إنَّما وصفوا الصحارى والأشجار والواحات والأزهار وكل ما يتعلق بجمال الطبيعة.

عوامل ازدهار الشعر في العصر الأموي:

ساعدت عدة أسباب على تميز الشعر الأموي وازدهاره، ومن أهم عوامل ازدهار الشعر في العصر الأموي ما يأتي:

  • توسع وهجرة الحضارة العربية إلى بلدان جديدة، فلم تعد محصورة بشبه الجزيرة العربية، ونتيجة لذلك تعرَّف الشعراء إلى ثقافات جديدة، وانعكس ذلك إيجاباً على الثقافة في العصر الأموي.
  • وجود الإسلام طوَّر الأساليب الأدبية وساعد على تعريف الشعراء بمفردات وتراكيب جديدة تم استخدامها في كتابة القصائد.
  • تهافت الخلفاء على الشعر في العصر الأموي، فشجعوا عليه من خلال إقامة أماكن مخصصة ومجالس في بلدانهم لإقامة الحفلات الشعرية وما شابه.
  • كثرة الأحزاب والخلافات السياسية والمذاهب الفكرية، فدفع ذلك كل حزب من الأحزاب إلى دعم شعرائه بهدف المبالغة في مدح الحزب والرد على الأحزاب الأخرى والتقليل من قيمتها.

أبرز شعراء العصر الأموي:

تميز الشعر في العصر الأموي بوجود مجموعة من أهم شعراء العصر الأموي ممن استمر ازدهارهم حتى وقتنا الحالي، ومن أبرزهم:

1. قيس بن الملوح:

الذي لُقِّب بمجنون ليلى من حبه الشديد لها بالرغم من أنَّه لم يكون مجنوناً، فقد نظم فيها كثيراً من القصائد التي تميزت بكونها غزلاً عذرياً.

2. جرير:

الذي اشتهر بأنَّه وقف في حرب هجائية ضد ثمانين شاعراً وانتصر، وقد أجمع النقاد وأهل العلم على تفرده في ذلك.

3. الفرزدق:

هو الشاعر الأول الناطق باسم قبائل تميم لدى الخلفاء الأمويين، وقد أجمع النقاد على أنَّه لولا الفرزدق لضاع ثلث اللغة العربية وأهم أخبار القبائل والأمم حينها.

4. الأخطل:

يشكل الأخطل إلى جانب جرير والفرزدق ثلاثياً لا مثيل له، وقد عدَّه النقاد مصدراً من مصادر اللغة العربية في زمانه.

5. عمر بن أبي ربيعة:

الذي عُدَّ فخر قريش في الشعر، وتميز بالطلة والحسن الذي جعله يعيش كثيراً من العلاقات الغرامية ويحترف كتابة الغزل.

6. أبو الأسود الدؤلي:

تميز بأنَّه واضع النقاط على الحروف ومن قام بتشكيل القرآن الكريم، فيعد واضع علم النحو وقواعده.

في الختام:

مرَّ الشعر في العصر الأموي بتطورات ميزته عن العصور السابقة، لأنَّ عوامل ازدهار الشعر في العصر الأموي كثيرة، وأبرزها الانفتاح على حضارات جديدة والتوسع، أما أغراض الشعر في العصر الأموي فقد تنوعت لتناسب الأوضاع الراهنة، فقد برز الشعر السياسي والغزل الصريح، ولم يكن ذلك موجوداً سابقاً، إضافة إلى شعر الزهد والمدح والهجاء.

كل ما سبق جعل خصائص الشعر الأموي فريدة أيضاً، فظهر تجويد الشعر، كما كثر المدح، فقد بالغ الشعراء في المدح والمجاملة، ويعد ذلك انحرافاً للشعر عن الصدق، وبرز في العصر الأموي مجموعة من أهم الشعراء على مرِّ الزمان مثل: الأخطل والفرزدق وجرير وأبو الأسود الدؤلي.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى